"We believe the greatest challenge in todays world is recognizing the potential,and then going after it."


تهدفُ مجموعة محمد حارب العتيبة، التي قامت على النزاهة والمصداقية والثقة، إلى أن تكون ديناميكية ومرنة في تنفيذ أعمالها، وصاحبة أداء إبداعي متطور يستشرف المستقبل، ملتزمةً بأعلى معايير الجودة، حريصةً على تقديم خدمة متميزة لعملائها.

تعمل المجموعة على إدارة جميع مشاريعنا التجارية المتنوعة مدفوعة برغبة أكيدة في ضمان تكامل خبراتها العريقة في الشرق الأوسط مع خبرات شركائها في جميع أنحاء العالم. ومع وجود عالم هائل من الفرص التي تلوح في الأفق بين الحين والحين، نمتلك إرادة قوية وإيماناً عميقاً بأنه مع إمكاناتنا الكامنة، ونظرتنا المستقبلية، وفريق عملنا المتميز والمحترف، لا يمثل ما حققناه حتى الآن سوى البداية في رحلتنا نحو المستقبل.

إن فلسفتي الشخصية في عالم الأعمال، وهي فلسفة أعتقد أنها السبب الرئيسي في تطورنا منذ تأسيس مجموعتنا المرموقة في العام 1946، تقوم على مبدأ أساسي يتلخص فيما يلي: " ليس هناك شيء لا يستطيع الإنسان تحقيقه في هذا العالم. كل ما نحتاجه هو الرؤية والالتزام والقدرة على الاستفادة القصوى مما نريد".

مع أطيب التحيات،

محمد حارب العتيبة

سبعة عقود من الريادة والتفكير المبدع كانت ثمرتها تحقيق رؤيتنا في توفير منتجات ذات جودة فائقة وتقديم خدمة مميزة وإدارة محترفة وفريق من الموظفين الأكفاء والمخلصين لعملهم.

Top