تلتزمُ مجموعة محمد حارب العتيبة بممارسة أنشطتها التجارية بنزاهة وتميز، حرصاً منها على ضمان ثقة المساهمين والمتعاملين والموظفين وشركاء الأعمال.

وتؤمن المجموعة بأن أية سياسة فعّالة بشأن حوكمة الشركات ينبغي أن تتضمن تمكيناً للعاملين وحرصاً على إسعادهم، وتخلق في الوقت ذاته آلية من الضوابط والتوازنات في مكان العمل واستخدام صلاحيات صنع القرار بعناية ومسؤولية لتلبية تطلعات أصحاب المصلحة والمجتمع.

ويمثلُ الالتزام باعتماد مبادئ حوكمة الشركات، وفقاً للقوانين المعمول بها وطبقاً لأفضل الممارسات الدولية، تجسيداً لمبادئ الشفافية والمساءلة في عملية اتخاذ القرار. ولا تقتصر هذه السياسة الصارمة على الموظفين والشركاء - الذين نلتزم بحماية مصالحهم والحفاظ عليها – بل تتسع لتشمل المشاركين في تشغيل شركات المجموعة على المستويات كافة.

سبعة عقود من الريادة والتفكير المبدع كانت ثمرتها تحقيق رؤيتنا في توفير منتجات ذات جودة فائقة وتقديم خدمة مميزة وإدارة محترفة وفريق من الموظفين الأكفاء والمخلصين لعملهم.

Top