تلتزمُ مجموعة محمد حارب العتيبة بالمحافظة على المبادئ البيئية والاجتماعية والأخلاقية في أعمالها الأساسية، ويتجلى ذلك بتعزيز القيمة على المدى الطويل والتأثير إيجاباً في حياة الذين نعمل معهم، والمجتمعات التي نمارس أعمالنا فيها.


وتعتمد المجموعة هذه الفلسفة التي تضمن في جوهرها أن نبقى جهة العمل المفضلة، والشريك النشط، والعضو الفاعل في الحفاظ على بيئة الأعمال في دولة الإمارات وخارجها.

وتقوم المسؤولية الاجتماعية لمجموعة محد حارب العتيبة على أربع ركائز أساسية هي:

التفاعل في مكان العمل

تبدأ مسؤوليتنا برعاية عائلتنا المتمثلة في موظفينا المخلصين في مجموعة محمد حارب العتيبة وإسعادهم. وقد اعتمدت المجموعة معايير محددة للسلوك وسياسات وإجراءات متكاملة تنظم العلاقة مع موظفينا. وتغطي هذه المبادئ التوجيهية جوانب عديدة تشمل الرواتب، والتعويضات، والصحة والسلامة، والتنوع، والتوازن بين العمل والحياة الشخصية، ومشاركات الموظفين في قرارات الإدارة، وتدريب الموظفين وتطوير أدائهم.

التفاعل مع شركائنا

انطلاقاً من تقديرنا لعملائنا وموردينا، فإن المجموعة تسعى جاهدة للارتقاء بالمعايير البيئية والاجتماعية أثناء تقديم منتجاتها وخدماتها. إذ نحرص دائماً على التحلي بروح المسؤولية في منهج عملنا، سواء في المشتريات، أم سلسلة التوريد، أم التسويق، أم الإعلانات، ونلتزم بعدم استغلال موقعنا في السوق تحت أي ظرف كان.

التفاعل مع المجتمع

تماشياً مع مبادئ المسؤولية الاجتماعية التي نلتزم بها، فإنه من الضروري، مع نمو أعمالنا، أن نعبِّر عن امتناناً للمجتمع الذي نعمل فيه. وتحدد هذه المبادئ نهجنا في بناء علاقات إيجابية مع مجتمعاتنا المحلية، سواء كان ذلك من خلال الجمعيات الخيرية والمجتمعية أو غيرها من المؤسسات العاملة على الساحة الاجتماعية والثقافية والتعليمية. ولدينا العديد من الوسائل للاستثمار في مشاريع تزيد من رفاهية أفراد المجتمع، بما في ذلك الأنشطة التطوعية للموظفين، ومنح الرواتب، وتوفير الخدمات المجانية، والمساهمة بالتبرعات المالية، إضافة إلى العديد من المبادرات الأخرى.

التفاعل مع البيئة

لا يقتصر اهتمام المجموعة على البشر فقط، إنما يمتد ليشمل البيئة أيضاً، إذ توليها المجموعة عناية خاصة وتلتزم التزاماً تاماً بجميع القوانين البيئية ذات الصلة، وتحرص على إيجاد تدابير جديدة لخفض الانبعاثات وإعادة استخدامها وتدويرها، وهي مسؤولية كبيرة تأخذها المجموعة على محمل الجد. ومن هذا المنطلق، تبحث المجموعة باستمرار عن أساليب جديدة للحد من استخدام الطاقة واستهلاك الموارد، وكذلك تقليل النفايات والسعي للعمل بطريقة صديقة للبيئة قدر الإمكان في الأوقات كافة.

أعمال الشركة

سبعة عقود من الريادة والتفكير المبدع كانت ثمرتها تحقيق رؤيتنا في توفير منتجات ذات جودة فائقة وتقديم خدمة مميزة وإدارة محترفة وفريق من الموظفين الأكفاء والمخلصين لعملهم.

Top