عائلة العتيبة: كيف بدأت الحكاية

بدأ نشاط عائلة العتيبة في صيد اللؤلؤ الطبيعي الذي يمتاز بالقيمة العالية، والجمال، والندرة. ومع أن هذه الصفات لها جذور عميقة في تقاليد ثقافية كثيرة حول العالم، إلا أنها أصبحت مع الزمن مرتبطة بالخليج العربي عموماً، وباسم عائلة العتيبة التي لمع بريق اسمها لتكون من رواد هذه التجارة.

ولكي نتعرف على التاريخ العريق لواحدة من أكثر العائلات شهرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، علينا الرجوع بالزمن آلاف السنين إلى الوراء لاكتشاف الدور البارز الذي لعبه باللؤلؤ الطبيعي.

سر اللؤلؤ والتاريخ الاقتصادي للجزيرة العربية:

لعب صيد اللؤلؤ في التاريخ الاقتصادي للجزيرة العربية دوراً بارزاً. فعلى مدار 7000 سنة، كانت تجارة هذه السلعة الفاخرة من أهم الأعمال التجارية في المنطقة وخارجها، وكان التجار يتهافتون عليها كونها من المنتجات الطبيعية المرغوبة بشدة في أوروبا والهند وأمريكا وفي شتى أنحاء العالم.

اقرأ المزيد

ولم يكن النسيج الاقتصادي لمنطقة الخليج العربي أن يتسم بالغنى أو التنوع لولا وجود اللؤلؤ الطبيعي في أعماق المياه. إذ تمكّن الرواد الأوائل من التجار في المنطقة من تصدير اللؤلؤ ومقايضته بسلع أجنبية متنوعة مثل الأرز والتوابل ذات القيمة الكبيرة في ذلك الوقت. ولكن اللؤلؤ بقيمته العالية كان أكثر بكثير من مجرد صفقة، خصوصاً عند مقايضته بسلع أخرى. وخلال ازدهار تجارة اللؤلؤ الطبيعي بين عامي 1870 و1930، ساهم هذا الحجر الكريم صغير الحجم عالي القيمة في تمكين مجموعة صغيرة من العائلات الرائدة ذات التفكير التجاري المتطور من تكوين قوة اقتصادية كبيرة انتشر نفوذها وتأثيرها الكبير لأجيال كثيرة متعاقبة.

ولأن الشغف سر النجاح، راحت عائلة العتيبة تغرد خارج السرب وحققت النجاح تلو النجاح في هذا المجال حتى أصبحت تُعرف باسم "ملوك اللؤلؤ". وقد لمع نجم العائلة بسرعة كبيرة نتيجة امتلاكها أسطولاً كبيراً من السفن ساهم بنقل ونثر حبات اللؤلؤ رائعة الجمال في كافة أنحاء العالم، حتى أصبح أبناء العائلة من بين التجار الأكثر نفوذاً في ذلك الزمن. ومن بين رموز تجار اللؤلؤ في عائلة العتيبة، برز خلف بن عبد الله العتيبة الذي تجسدت فيها السمات الأصيلة للعائلة ألا وهي القيادة، والشغف، والسعي الدؤوب للتميز.

Read less

خلف بن عبد الله العتيبة

كان خلف بن عبد الله العتيبة أول تاجر ذاع سيطه من بين أفراد العائلة. وقد بدأ حياته المهنية غواصاً متخصصاً في صيد اللؤلؤ الطبيعي قبل أن يبلغ الخامسة عشرة من العمر، وتدرّب على الصيد في قوارب عمه حتى أتقن عمله وترقى سريعاً إلى أن وصل إلى رتبة النوخذة (القبطان).

وخلال السنوات التي تلت ذلك، أصبحت لديه خبرة عميقة بأسرار تجارة اللؤلؤ الطبيعي في منطقة الخليج، وسرعان ما بدأ يفكر في تأسيس عمله الخاص. وخلال وقتٍ قصير، وباستخدام المال الذي وفره من عمله في الغوص، نجح الشاب خلف بن عبد الله العتيبة في شراء سفينته الخاصة وبدأ ممارسة التجارة بنفسه.

اقرأ المزيد

ولم يمض وقت طويل قبل أن تتحول هذه السفينة الوحيدة إلى أسطولٍ كبير يتكون من 20 سفينة، إضافة إلى تمويل نحو 100 مركب في الموسم الواحد للتجار الآخرين في جميع أنحاء الإمارات، وكان يصل العدد أحياناً إلى 300 مركب. وعندما أكمل عامه الستين، كان خلف بن عبد الله العتيبة من تجار اللؤلؤ ذائعي الصيت وواسعي الثراء وواحداً من أكثر التجار احتراماً في المنطقة بأكملها، فضلاً عن كونه شيخ عشيرته.

وكان خلف بن عبد الله العتيبة بارعاً في تنويع الأعمال التجارية التي تشتهر بها عائلة العتيبة. فإلى جانب عمله في تجارة اللؤلؤ الطبيعي، أنشأ شركة متخصصة في معدات الغوص تعمل على تزويد معظم المراكب في المنطقة بالمعدات اللازمة، واستخدم أسطوله من السفن في استيراد الأرز والسكر والقهوة والزيوت من الهند والتمور من البصرة.

كما كان خلف بن عبد الله العتيبة يتمتع بخصلة أخرى تميزت بها عائلته ألا وهي التحلي بروح المسؤولية تجاه المجتمع. فقد كانت العائلة تحرص دائماً على المساهمة في بناء المجتمع الإماراتي، وقامت بافتتاح أول مدرسة في إمارة أبوظبي في منتصف عشرينيات القرن الماضي، وقدمت التعليم المجاني للأطفال الإماراتيين وأي شخص تتوفر لديه الرغبة في الدراسة.

وقد كوّن خلف بن عبد الله العتيبة، بصفته أحد الوجوه البارزة في المجتمع وأكثر رجال الأعمال شهرة واحتراماً، روابط وثيقة مع العديد من الوجهاء والشخصيات البارزة والمرموقة في المنطقة، بما في ذلك علي بن محمد المحمود، وأحمد بن دلموك، وسالم بن مصبح بن حمودة، وأمير عبد الله بن جلوي، أمير المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية.

وتعكس هذه العلاقات الاجتماعية التي نجح خلف بن عبد الله العتيبة في تكوينها دليلاً على عراقة وأصالة عائلة العتيبة وارتباطها ارتباطاً وثيقاً بالمجتمعات من حوله. فقد كان الشيخ أحمد بن خلف العتيبة صديقاً شخصياً للشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان (الحاكم السابق لإمارة أبوظبي)، في حين كان محمد بن أحمد العتيبة وأفراد عائلته الآخرين على علاقة وثيقة بحكام آل مكتوم في إمارة دبي.

ولم تتراجع مكانة العائلة في المنطقة، سواء على المستوى الاجتماعي أو التجاري. وبخلاف العديد من العائلات التي عاصرتهم، نجح أفراد عائلة العتيبة في تطوير أعمالهم وفي مواكبة التقدم والتكيف مع عالم الأعمال المتغير في دولة الإمارات العربية المتحدة.

Read less

تأسيس مجموعة محمد حارب العتيبة: من الريادة في صيد اللؤلؤ إلى الريادة في الشركات العائلية.

إنّ نجاح عائلة العتيبة لم يكن بسبب الطموح الذي تملؤه العزيمة فحسب. ورغم أن هذه العزيمة كانت سمة تميزت بها الأجيال المتعاقبة لعائلة العتيبة، إلا أنّ هناك أسباباً كثيرة أخرى تقف خلف هذا النجاح اللافت.

نجحت العائلة في تكريس سعيها الدؤوب وإصرارها على إبقاء أفرادها ناشطين في مجتمعهم من خلال الاهتمام الكبير بفريق عملها وشركائها وبالمجتمع المحيط بها. ففي الوقت الذي كانت العائلة تمضي قدماً نحو إنشاء مجموعة محمد حارب العتيبة، ظل هذا النهج يمثل جوهر توجهاتها وأعمالها التجارية حتى يومنا هذا.

اقرأ المزيد

وفي أربعينات القرن الماضي، كانت مناطق شبه الجزيرة العربية شديدة الاختلاف عن بعضها البعض، ذلك لأنّ النمو الكبير في مجال اللؤلؤ الطبيعي الذي استمر حتى الثلاثينات تعرض لركود كبير أدى إلى توقف العديد من الدول عن المتاجرة فيه بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية. ومما زاد الأمر سوءاً أن اللؤلؤ الياباني المستزرع أثّر سلباً على السوق، الأمر الذي أدى بدوره إلى انخفاض القيمة الإجمالية لهذه السلعة النادرة ذات القيمة العالية.

وبدلاً من الاستسلام لهذه الأوقات العصيبة التي مر بها تجار اللؤلؤ الطبيعي في الخليج، نجحت عائلة العتيبة - كعادتها - بالتكيّف مع المشهد التجاري الجديد وفي السعي إلى إثبات نفسها في أسواق أخرى، فبرزت ميزة أخرى تدلل على عزيمة رجال الأعمال في العائلة وعلى فطنتهم الكبيرة وقدرتهم على الازدهار والنجاح، بينما كان الآخرون يتخبطون في تلك الحقبة بسبب انعدام الأمن المالي والركود التجاري على مستوى العالم.

وقد تُوِّج هذا الاتجاه الجديد والحديث للعائلة في العام 1946 بإنشاء مجموعة محمد حارب العتيبة في إمارة أبوظبي، والتي بشرّت بأسلوب جديد من الأعمال التجارية، ونمت المجموعة بسرعة حتى ارتبط اسمها بالعلامات التجارية الأكثر شهرة في العالم.

وفي العام 1975 نجح السيد حارب محمد العتيبة في إنجاز صفقة مثّلت تطوراً كبيراً في المشهد التجاري للمجموعة في المنطقة، وذلك بتوقيع اتفاقية مع شركة AVIS لتأجير السيارات لجلب العلامة التجارية الموثوق بها دولياً، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تم افتتاح أول مكتب للشركة في إمارة أبوظبي.

وفي السنوات التالية، قادت المجموعة عملية التوسع لشركة AVIS في جميع أنحاء الإمارات إلى أن أصبحت اليوم الشركة الأسرع نمواً في مجال خدمات المواصلات على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وتبع ذلك توقيع اتفاقيات مماثلة مع أسماء كبيرة أخرى في صناعات مختلفة، مثل شركة زيروكس العملاقة للتكنولوجيا. ونتيجة لهذه الصفقة، أطلقت شركة زيروكس ومجموعة محمد حارب العتيبة شركة زيروكس الإمارات والتي أدخلت بدورها مجموعة كاملة من منتجات وحلول النسخ الرقمي والمسح الضوئي وخدمات الطباعة والطباعة المدارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشهدت تلك الفترة - تحت إشراف السيد حارب العتيبة - أعظم فترة تنوع مرت بها المجموعة منذ إنشائها، إذ دخلت المجموعة إلى ساحات عمل جديدة وحرصت دائماً على تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة. وبعد افتتاح معرضها المرموق في إمارة دبي في أوائل السبعينيات، واصلت المجموعة تحقيق النجاح تلو النجاح في قطاعات متنوعة مثل المعدات المكتبية والمنتجات الرياضية. وبالرغم من تنوع قائمة أعمال المجموعة، إلا أنّ حرصها على الجودة الفائقة لم يتغير.

Read less

التطلع إلى المستقبل

تعتبر مجموعة محمد حارب العتيبة الآن واحدة من الأسماء الأكثر شهرة وتقديراً في دولة الإمارات العربية المتحدة. بفضل تاريخها الحافل الذي يمتد لأكثر من 70 عاماً. وقد حققت المجموعة النتيجة ذاتها في مختلف المجالات التي عملت فيها ونجحت في إدخال أسماء ذات جودة عالية إلى أسواق الشرق الأوسط.

بعد وفاة والده المؤسس رحمه الله، تولى السيد محمد حارب العتيبة رئاسة مجلس الإدارة في العام 1995، وهو ما يزال في بداية العشرينات من عمره، وسارعت المجموعة بفضل جهوده إلى إكمال مسيرتها المضيئة نحو التميز، وإضافة اسم مرموق إلى الأسماء اللامعة في تاريخ العائلة.

اقرأ المزيد

وتواصل المجموعة تحت قيادة السيد محمد حارب العتيبة نهجها المعروف في تجسيد قيم عائلة العتيبة التي ترسخت على مر السنين مع حرصها الدائم على تقديم منتجات عالية الجودة وخدمات متميزة لعملائها.

أما بالنسبة للمستقبل، فإن هدف المجموعة واضح ويتمثل بالاستمرار في الحفاظ على التقليد الطويل لعائلة العتيبة القائم على التميز، ومواصلة السعي في جعل الشركة والعائلة من بين الأسماء الأكثر شهرة في منطقة الشرق الأوسط وخارجها.

Read less

تاريخ عريق من التميز والريادة

نُقدم فيما يلي رحلة عبر الزمن نسلط فيها الضوء على صعود واحدة من أكثر العائلات تأثيراً في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة - مجموعة محمد حارب العتيبة.


سبعة عقود من الريادة والتفكير المبدع كانت ثمرتها تحقيق رؤيتنا في توفير منتجات ذات جودة فائقة وتقديم خدمة مميزة وإدارة محترفة وفريق من الموظفين الأكفاء والمخلصين لعملهم.

Top