تدرك مجموعة محمد حارب العتيبة، باعتبارها واحدة من أكبر المؤسسات، المسؤوليات الملقاة على عاتقها تجاه من تعمل معهم ومن أجلهم، موظفيها ومورديها، وشركائها في العمل - وبطبيعة الحال - عملائها. وتلتزم المجموعة التزاماً تاماً بالتأثير الإيجابي عليهم جميعاً، وكذلك على البيئة التي تمارس أعمالها فيها.

ويعد هذا الالتزام جزءاً لا يتجزأ من ممارسات المجموعة التجارية اليومية، ويشكل منهجاً قويماً ينير الطريق لكل عضو من أعضاء فريق العمل لدينا. وكلما تطورت أعمالنا لمواكبة العالم من حولنا، تطور هذا الالتزام نحو الاستدامة ليتضمن أحدث التطورات البيئية والشخصية.

ويبقى تعهدنا الدائم برعاية موظفينا وإسعادهم ثابتاً لا يتزعزع - في الحاضر والمستقبل – مع إصرارنا على تقديم الدعم اللازم لكل الذين نعمل معهم ومن أجلهم، وحرصنا الأكيد على مراعاة البيئة والحفاظ عليها أثناء ممارسة أعمالنا التجارية.

أعمال الشركة

سبعة عقود من الريادة والتفكير المبدع كانت ثمرتها تحقيق رؤيتنا في توفير منتجات ذات جودة فائقة وتقديم خدمة مميزة وإدارة محترفة وفريق من الموظفين الأكفاء والمخلصين لعملهم.

Top