2020: عام الاستعداد للخمسين
Company-and-nation

الشركة والوطن – لماذا يؤدي الاهتمام بكليهما إلى إيجاد تناسق مثالي

خلافاً للاعتقاد الشائع، فإن المستويات التجارية العليا ليست كيانات مستقلة.

بل على العكس تماماً. فإن قادة العالم الرائدين هم الذين يملكون القدرة على تغيير العالم بطريقة مثيرة وملموسة. وهناك شيء واحد يجب عليهم القيام به أولاً وهو: جعل مهمتهم الأساسية هي خدمة وطنهم فضلاً عن أعمالهم.

وتدرك الشركات التي تلاقي نجاحاً متواصلاً على مدى عقود أن التحول إلى اسم ذائع الصيت لابد أن يكون مصحوباً بخدمة الوطن بشكل عام.

وفي الواقع، فإن هذا النهج في تلبية احتياجات المنطقة هو أحد الأسباب الرئيسية لقدرة الشركة على الاحتفاظ بموقعها على قمة أي قطاع تجاري. وتؤدي إقامة الصلات وتعزيز الروابط مع المجتمع الأوسع إلى إيجاد إحساس بالوحدة داخل أي وطن. وكما يضخ القلب الدم بسرعة في جميع أنحاء الجسم، فإن الشركات الجيدة تضخ الحياة في الوطن.

ولذلك أود اغتنام هذه الفرصة للخوض أكثر في هذا الرابط المهم، وكيف أن جميع الشركات مرتبطة ارتباطاً عميقا ببلدنا

انتقل إلى أعلى