2020: عام الاستعداد للخمسين

كلمة الرئيس

كلمة الرئيس

كلمة الرئيس

الريادة في الأسواق واحتضانها العائلي لموظفيها

" انطلاقاً من أُسس النزاهة والموثوقية والمصداقية، تم تشييد صرح محمد حارب العتيبة، حيث كان الهدف من ذلك هو أن تكون مجموعة أعمال ديناميكية تتطلع نحو المستقبل وتُحقق رغبات عملائها، فضلاً عن الإبداع أهدافها، لتكون رائدة فعلاً على نطاق الأسواق وتحتضن موظفيها بكل رعاية وإنسانية.

نحن نُؤمن بكل ثقة بأن التحدي الأكبر في عالمنا اليوم هو إدراك ومعرفة الإمكانيات، ومن ثم السعي لتحقيقها، بغض النظر مهما تعاظمت صعوبات المهمة. إن إيماننا بالشيء يعني بأننا سوف نلتزم بتحقيقه ونسعى بكل جهد لتجسيده برؤية واقعية نُؤمن بها. إن هذا الفكر هو ما يُميز العادي من الاستثنائي، وهو حتمياً ما يُميز مجموعة محمد حارب العتيبة عن الآخرين.

عندما نسعى للبحث عن شركائنا، فإننا دائما نضع نُصب أعيننا نقاط القوة التي نلتقي معاً فيها لكي نتكامل وتتوافق الرؤى بشكلٍ يجعلها أكثر قوة ورُسوخاً، بعد ذلك نعمل على جمع وموائمة خبراتنا المحلية والعالمية لتكون النتيجة مزيداً من النجاح المشترك، فضلاً عن فائدة شاملة لجميع المشاركين.

إننا نؤمن بأن موظفينا هم مصدر وأساس القوة الأكبر لمجموعتنا، وأنهم المصدر الرئيسي للازدهار والنمو والتطور لمجموعتنا، وليس العكس، لهذا نبذل قصارى جهودنا لتوظيف الأفضل كفاءة والأكثر عطاءً ليكون شريكاً فعلياً لنا. من هنا كان التميز في فريق عملنا الذي يضم نُخبة مُؤهلة ومُدرَبة بشكلٍ مهني ولائق، قُمنا باختيارها بكل موضوعية ومهنية عالية من مجموعة واسعة ومتنوعة من الأسواق العالمية.

التخصص. هذا هو المنطلق الأساسي والرئيسي الذي تعتمد عليه مجموعة محمد حارب العتيبة. إن قوتنا تَكمُن في كوننا مختلفين في تقديم حلول الأعمال المناسبة التي ترتقي لرضى عملائنا. إن هذا ما يجعلنا نتجاوز ونتخطى الحدود الجغرافية، لمواجهة تحديات جديدة والتركيز على ما نقوم به بإخلاص تام والتزام مُطلق.

محمد حارب العتيبة

الرئيس

نحن نُؤمن بكل ثقة بأن التحدي الأكبر في عالمنا اليوم هو إدراك ومعرفة الإمكانيات، ومن ثم السعي لتحقيقها، بغض النظر مهما تعاظمت صعوبات المهمة.

كلمة الرئيس
انتقل إلى أعلى